via بشار صاحب القرار الأول و الأخير.